> كيف تراهن على نتائج ويمبلدون هذه البطولة الكبيرة والمليئة بالمباريات

    كيف تراهن على نتائج ويمبلدون هذه البطولة الكبيرة والمليئة بالمباريات

    |

    ويمبلدون والرهانات عليه:

    ويمبلدون هو أكبر حدث رهان رياضي في رزنامة التنس، وهو عذرٌ قوي لموقع  [כאן קישור ]  Y-SPORT   للدخول في سباق مع العروض الخاصة ، والرهانات المجانية وفرص (odds) الفوز المتقدمة المطوّرة  . 

     

    الهيئة الإدارية واختيار اللاعبين في بطولات ويمبلدون 

     

    يتميز جدول ويمبلدون الزمني بسحب رئيسي لــِ  128 لاعب رئيسي لكل من المنافَسات الفردية للرجال والسيدات. ولسنوات عديدة، اعتمدت ويمبلدون على لجنة تصنيفات المراهنين الأذكياء الخاصة بها، لكنها التزمت منذ عام 1975 بالتصنيفات التي قدمتها رابطة لاعبي التنس المحترفين في السّحب للرجال و للسيدات المحترفين والمحترفات، مع الاحتفاظ بحقها في تغييرها قليلاً وفقًا لشروطها، وفي كثير من الأحيان يكون هؤلاء من اللاعبين الذين حققوا أداءً جيدًا على الملعب العشبي عبر التاريخ في مرتبة أو اثنين أعلى من تصنيفهم العالمي الرسمي. على سبيل المثال ، عندما استسلم وسلّم بطلا  الدفاع بيت سامبراس و روجر فيدرر مَراكزهما الأولى في العالم، مؤقتًا لــِ أندريه أغاسي و رافائيل نادال على التوالي، كانا لا يزالان يتصدران بطولة ويمبلدون. في الأصل، تم تصنيف أفضل 16 لاعب، ولكن تم رفع هذا الرقم إلى أفضل  32 لاعب في عام 2001 في جميع البطولات الأربع.

     

    الهدف من نظام اختيار اللاعبين في التنس هو الحفاظ على أفضل اللاعبين في البطولة لأطول فترة ممكنة حسب ترتيبهم. لذلك، لا يمكن للاعب المصنف في المراكز الأربعة الأولى مواجهة اللاعب المصنف داخل المراكز العشرة الأولى في العالم حتى آخر 16 بطولة، ولاعب في المراكز الثمانية الأولى حتى دور الثمانية، ولاعب زميل في المراكز الأربعة الأولى حتى الدور قبل النهائي. 

     

    المسابقات الزوجية  والجونيور

    تحتوي المسابقات الزوجية (للرجال، والسيدات، والمختلطة) على 64 زوجًا في القرعة، لذا في حين أنها تحتوي على نفس العدد من اللاعبين في المجموع الإجمالي، فإنها تجري في جولة واحدة أقل. الـ  16 زوجي الأفضل يتم تصنيفها. في حين أن أحداث الزوجي تفتقر إلى التغطية التي تحصل عليها الأحداث الفردية، غالبًا ما تكون المباريات الزوجية مسلية بشكل رائع وتتميز بأزواج نجوم مثل الأخوين براين بوب ومايك، وهما الفريق الزوجي الأكثر نجاحًا في التاريخ، مع 16 لاعبين كبار بينهم ثلاثة في ويمبلدون. شقيق آندي موراي جايمي هو أيضًا لاعب استثنائي شارك في اللعب و احتل المرتبة الأولى في العالم.

    أما مباريات الـــ – جونيور فهي للناشئين من اللاعبين واللاعبات، الشباب والفتيات الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا أو أقل، وتتميز بسحوبات 64 لاعبًا. تَمنح مباريات  الـــ – جونيور هؤلاء اللاعبين واللاعبات الصغار والمشجعين قفزة أسرع نحو مستقبل التنس. وعلى مدار السنين، فاز لاعبون مثل بيورن بورغ و إيفان ليندل و بات كاش و ستيفان إدبرغ و روجر فيدرر ببطولة الأولاد، بينما احتلت صغار الفتيات في المواسم الأخيرة رتباً مثل المصنفة الأولى عالمياً أمثال كارولين فوزنياكي، المصنفة النهائية أنييسكا رادفانسكا و أوجيني بوشار وكبار لاعبات الأندية البريطانية أمثال لورا روبسون التي رفعت شعار النصر. 

    احترس من الاضطرابات والهزائم

    الأخبار السارّة للمُراهنين الرياضيين هي أنه حتى بمساعدة لجنة ويمبلدون للاعبين الممتازين، لا تزال هناك مفاجآت كثيرة في ويمبلدون ، خاصةً في الأسبوع الأول. من الناحية التاريخية، عُرفت ساحة الملعب رقم 2 باسم “مقبرة الأبطال” وعلى مر السنين أبطال ويمبلدون مثل سيرينا ويليامز،  و مارتينا هينغيس،  و فيرجينيا ويد،  و بيت سامبراس،  و بات كاش ، و ريتشارد كراجيك،  و أندريه أغاسي، و وجيمي كونورز،  و جون ماكنرو كلّهم ذاقوا طعم الهزيمة في أسبوع الإفتتاح هناك.

     

    عانى رافائيل نادال ، بطل ويمبلدون مرتين ، من عدة هزائم قاسية ومفاجئة ، لكنها ليست أكثر قسوة من خسارته في الجولة الثانية أمام لوكاس روسول بطل العالم في عام 2012. وفي عام 2014 ، صُدم رافائيل نادال مرة أخرى عندما خسر أمام أوسي نيك كيرغيوس، بطل العالم رقم 100 ، البالغ من العمر 19 عامًا في مجموعة من أربع جولات غاية في الإثارة. تم تصنيف كيرغيوس في المرتبة رقم 44 ، ولكنه على عكس روسول، فقد اجتهد وتمكن من الوصول إلى المستوى الذي يتوافق فعلا مع التوقعات، وأصبح من ضمن العشرين لاعِب الأفضل عالمياً. 

    كلاً من روسول (196 سم)  و كيرغيوس (  193 سم ) هما لاعبان طويلان،  وكلاهما يبذلان جهدا كبيرا لتسديد أهدافهم،  وفي حين أن الملاعب في ويمبلدون ليست بالسرعة التي كانت عليها في منتصف التسعينيات، فإن هذا النوع من اللاعبين من قد يشعروا بالضيق حتى هذا اليوم على الملعب، خاصة ضد لاعبي خطوط الأساس الذين يحبون اللعب من الجهة الخلفية من الملعب.

    الرهان على القيمة في ويمبلدون

    عندما يتعلق الأمر بالمراهنة، فإن أهم شيء هو الدخول في الرهانات فقط في الحالات التي تجد فيها قيمة الرهان. ما هي قيمة الرهان؟ فرصة القيمة (value) هي عندما تعتبر أن إمكانية الحصول على نتيجة ما أكبر من التي  تنطوي عليها الفرص التي يقدمها وكلاء المراهنات. 

    يتطلب تحديد قيمة الرهان عملية حسابية بسيطة:

    القيمة = الفرص العشرية * الاحتمال حسب تقييم المراهن) -1 

    على سبيل المثال، إذا عُرض علينا فرص  1.75 (مع احتمال ضمني قدره 57.1%) لفوز آندي موراي بمباراة ويمبلدون ونعتبر أن تكون النتيجة 65%، عندها لدينا قيمة في هذا الرهان وإمكانية للربح لأن تقييمنا أكبر من الاحتمال الضمني في الفرص  التي يقدمها وكيل المراهنات. 

    سجلات الماضي في بطولات غراند سلام الأربع / ويمبلدون

    في المواسم الـ 26 بين عامي 1990 و 2015 ، فاز 11 لاعبًا فقط ببطولة ويمبلدون للرجال، أي أقل من أي بطولات أخرى خلال تلك الفترة الزمنية.

    يتطلب الأمر نوعًا معينًا مميزا من اللاعبين للفوز في بطولات  غراند سلام، خاصة ويمبلدون. لحسن الحظ بالنسبة للمُراهنين الرياضيين ، نادراً ما يقضي اللاعبون مواسما رائعة لمرة واحدة فقط في ويمبلدون. غالبًا ما يفوز الفائزون بأكثر من كأس ، وحتى أولئك الذين لا يفوزون يميلون إلى بذل جهد أكبر للفوز بالبطولة في المواسم التالية المتعاقبة، مما يجعل منهم خَيارات جيدة للمُراهنة على المباريات. 

    إذا كنت تحب لاعبا معينا للمراهنة عليه، فاسأل نفسك هذه الأسئلة ؛ ما هو سجلّهم السابق في بطولات غراند سلام؟ كيف كان أداؤهم في ويمبلدون؟ تحقق سريعا من النتائج على المواقع ATP أو WTA لتحصل على الإجابات التي تحتاج إليها.

    كيف يؤدي اللاعب على الملعب العشبي؟

    بشكل عام، الفائزون ببطولة ويمبلدون – لا سيما الرجال – لهم مميزات فريدة. خاصة في الفترة ما بعد عام 1968 وعصر  الملعب المفتوح ، فإن الأبطال العظماء هم رود لافر و جون نيوكومب و جون ماكنرو و بوريس بيكر و بيت سامبراس و روجر فيدرر. جميع هؤلاء اللاعبين الستة يتميزون بأداء رائع في الإرسال وهم أيضا ماهرون بشكل استثنائي  في الــ فولي ( عندما يتقدم اللاعب للشّبكة ويضرب الكرة قبل الارتداد أمام الشبكة – volley) . نظرًا لأن سطح الملعب العشبي سطح سريع، فإنه يخدم الإرسالات السريعة، وبسبب عدم انتظام الارتداد نسبيا، وغرابة السطح، فيمكن إزالة رالي (rally)  من المعادلة بفضل لاعب الفولي رابح النقاط.  

    ومع ذلك ، فإن اللغز المحير  هو أن أحد  أكبر أبطال بطولة ويمبلدون على الإطلاق – بيورن بورغ – وبعض الفائزين الأكثر حداثة – نادال و موراي و ديوكوفيتش ، هم لاعبو خطوط الأساس. يتمتع جميع هؤلاء اللاعبين بإِرسالات قوية ويمكنهم القيام بــِ الفولي عند الحاجة، لكنهم يفضلون لعب التنس من الجزء الخلفي من الملعب. كان أندريه أغاسي، الفائز في عام 1992 وصاحب المركز الثاني في عام 1999 ، أحد رواد خط الأساس الذي كان يجب أن يناضل من الناحية النظرية في بطولة ويمبلدون، لكنه كان في الواقع منافسًا قويا كلما لعب هناك.

    خلاصة القول هي أنه إذا كان اللاعب جيدًا بدرجة كافية – وبنفس القدر من الأهمية – إذا كان يستمتع بتجربة الملعب العشبي في ويمبلدون بأكملها، فسوف يشاركون في رفع الكأس. بينما سيكون فيدرر،  و ديوكوفيتش،  و موراي،  و نادال في صدارة بطولة ويمبلدون في المستقبل المنظور، فإن الحائز على لقب بطولات التنس مرتين، ستان فافرينكا، والفرنسي جو ويلفريد تسونجا، والمهاجم الموهوب غريغور ديميتروف يتمتعون جميعهم بالمهارات اللازمة للفوز باللقب. اللاعبون الشباب الذين نتوقع لهم نجاحات كبيرة هم نيك كيرجيوس، و برنارد توميتش، و جاك سوك، و بورنا كوريك الذي يجلب انتباه وحماس كبير لدى الشباب، و ألكساندر زفيريف، و تايلور فريتز.

     

    من هم اللاعبون المعرضون للخطر على الملعب العشبي؟

    من الناحية التاريخية ، نادراً ما ينقل لاعبو الملاعب الصلصالية/ الطينية  مهاراتهم إلى الملعب العشبي. فيما يتعلق بالأسطح ، يكون الطين والعشب نقيضين متطرفين، حيث يفضل اللاعب الماهر الــ retriever خط الأساس الملعب الأول، ويفضل اللاعب الماهر والسريع في الإرسال الفولي السطح الثاني. في حين أن أعظم لاعبي ملاعب الصلصال في التاريخ – بيورن بورغ و رافائيل نادال – استطاعا التأقلم بشكل رائع مع السطح العشبي، .إلا أن مجموعة كاملة من أروع  لاعبي ملاعب الطين على مر العقود مثل مانولو اورانتيس، و جويليرمو فيلاس ، و توماس موستر ، و غوستافو كويرتن ، وخوان كارلوس فيرير ومؤخراً ، نيكولاس ألماغرو،  و ديفيد فيرير كافحوا بشدة حتى يتركوا بصمتهم في بطولة ويمبلدون.

    أما بين النساء، فالتّباين والإختلاف أقل، ومعظم النساء الرائدات في التنس يتأقلمن جيداً باللعب على السطح الطيني أو العشبي على حد سواء. فازت جميع النساء الرائدات اللواتي لعبن في عصر التنس المفتوح في بطولتي فرنسا المفتوحة وفي ويمبلدون، بما في ذلك مارجريت كورت و بيلي جين كينغ و كريس إيفرت، و مارتينا نافراتيلوفا،  وستيف جراف، وماريا شارابوفا، وسيرينا ويليامز.

    في حين أن لاعب التنس العصري بارعٌ في جميع الأسطح، إلا أنه يميل بشكل طبيعي إلى تفضيل سطح معين الآخر. لسنوات عديدة، تُعتبر  إسبانيا هي مصدر أكبر عدد من اللاعبين المصنفين ضمن أفضل 100 من لاعبي التنس المحترفين ( ATP)  . يتدرب اللاعبون الإسبان و الإيطاليون ولاعبو أمريكا الجنوبية اللعبة على ملاعب الصلصال ، ويتقدمون في اللعبة لسنوات على التراب الأحمر. هذا يعني أنه منذ عصر التنس المفتوح كان هناك أحد عشر فائزًا من إسبانيا وإيطاليا وأمريكا اللاتينية في رولاند جاروس ، لكن كل تلك الدول مجتمعة أنتجت بطل ويمبلدون واحد فقط – رافائيل نادال.

    لذلك ، إذا واجه لاعب ممتاز من أسبانيا أو إيطاليا أو أمريكا اللاتينية لاعباً  مستضعفا في الأسبوع الأول من بطولة ويمبلدون ، فقد يكون منزعجًا للغاية!

    تحقق من المباريات التي تنافسَ فيها اللاعبان وجها لوجه

    عند المراهنة على مباراة في ويمبلدون، فإن أسهل الطرق للحصول على مؤشر على رهان التنس – سواء كنت تنظر إلى رهان العائق، الرهان على المجموعة، أو الرهان على النتيجة الصحيحة، هي التحقق من معلوماتك عن اللاعبين الذين تراهن عليهم أفراداً فيما إذا تنافسوا من قبل وجهاً لوجه. للقيام بذلك، تحتاج إلى تسجيل الدخول إلى موقع ATP أو WTA ، قم بإدخال اسم أحد اللاعبين في المباراة، وعندما تظهر صفحة ملفهم الشخصي، قم بالتمرير لأسفل إلى خَيار 

    head to head –          – وجها لوجه  -ثم أضف اسم اللاعب الثاني. إذا التقى هذان اللاعبان قبل ذلك، فسوف تشاهد جميع النتائج، وخطوط النتائج والإحصائيات الخاصة بِمبارياتهم، ومتى وأين فشلوا ، وما هي الأسطح التي لعبوا عليها هذه المباريات. يمكنك أن ترى من لمحة قصيرة من الذي فاز، وهل كانت مباريات صعبة أو سهلة، ومتوسط ​​الألعاب التي لَعباها لكل مجموعة ألعاب، إلخ.

    إذا كان هناك بعض المباريات ذات الصلة حدثت على الملاعب العشبية، فيمكنك الحصول على فكرة جيدة حول كيف سيكون الوضع المحتمل بين هذين اللاعبين في ويمبلدون. إذا لم تكن هناك أي لعبة جمعت هذين اللاعبين وجها لوجه على سطح عشبي ولكنهما تواجها على سطح سريع آخر مثل الصلصال ،يمكنك استخدام ذلك كمرجع. إذا كنت لا تزال تشك ، فتحقق من نصائح [כאן קישור ]  Y-SPORT للتنس للحصول على المشورة.

    أفضل مواقع إحصائيات التنس

    إذا كنت تبحث عن إحصائيات التنس للمساعدة في تحليل مراهنات التنس في ويمبلدون ، فإليك أفضل خمسة مواقع لإحصائيات مراهنات التنس:  

     

      betting_guid
      الة حساب الارباح